الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 طبقها في حياتك تغنم الدنيا والاخرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبوب سيهات

avatar

ذكر عدد الرسائل : 140
العمر : 31
Localisation : النمر الشمالي
العمل/الترفيه : 1123
المزاج : 1123
تاريخ التسجيل : 18/05/2007

مُساهمةموضوع: طبقها في حياتك تغنم الدنيا والاخرة   الإثنين يونيو 04, 2007 1:32 pm


ر ُ وي عن الإمام علي ابن أبي طالب عليه السلام أنَّه قال:
إن النعمة موصولة بالشكر ..
والشكر متعلق بالمزيد ..
و لن ينقطع المزيد من الله حتى ينقطع الشكر من العبد !!
*********
وعنه عليه السلام أيضاً:
والذي وسع سمعه الأصوات ..
ما من أحد أدخل على قلب فقير سروراً ...
إلا خلق الله له من هذا السرور لطفاً ..
فإذا أنزلت به نائبة جرى إليها لطف الله ...
كالماء في انحداره حتى يطردها عنه !
*********
و سُئل عليه السلام:
كم صديق لك ..؟ قال لا أدري الآن !
لأن الدنيا مُقبلة عليّ ..
والناس كلهم أصدقائي ..
وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عنيّ ...
فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك !!
*********
وقال عليه السلام :
من حاسب نفسه ربح ...
ومن غفل عنها خسر ..
ومن نظر في العواقب نجا ..
ومن أطاع هواه ضل ..
ومن لم يحلم ندم
..
ومن صبر غنم
..
ومن خاف رحم ..
ومن أعتبر أبصر ...
ومن أبصر فهم ..
ومن فهم علم !!
*********
و قال عليه السلام :
اعلم إن لكل فضيلة رأساً و لكل أدب ينبوعاً..
ورأس الفضائل و ينبوع الأدب هو العقل ..
الذي جعله الله تعالى للدين أصلاً و للدنيا عمادا ..
فأوجب التكليف بكماله ..
و جعل الدنيا مدبرة بأحكامه ..
و ألف به بين خلقه ..
مع اختلاف همهم و مآدبهم !!
*********
و قال عليه السلام :
من ينصب نفسه للناس إماماً ..
فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ..
و ليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه !!
*********
و قال عليه السلام :
من ملك نفسه عن أربعة خصال ...
حرَّم الله لحمه على النار ..
من ملك نفسه عند الرغبة . والرهبة .. والشهوة .. والغضب !
************ ********* *
وقال عليه السلام :
راحة الجسم في قلة الطعام ...
وراحة النفس في قلة آلاثآم ..
وراحة القلب في قلة الاهتمام ..
وراحة اللسان في قلة الكلام !!
*********
و قال عليه السلام :
خير الدنيا والآخرة في خمس خصال ..f
غني النفس ..
وكف الأذى ..
وكسب الحلال ..
و لباس التقوى ..
و الثقة بالله على كل حال !!
************ ********* *

يا رب إن ذنوبنا في الورى كثرت ........ . وليس لنا عملٌ في الحشر ينجينا
و جئناك بالتوحيد يصحبه . ............. . حب النبي وآله وهذا القدر يكفينا
وصلى الله على حبيبنا محمد و آله وصحبه الأخيارأجمعين إلي يوم الدين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طبقها في حياتك تغنم الدنيا والاخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الواحة العــــامه :: الإسلامي-
انتقل الى: